62

من Demopædia
اذهب إلى: تصفح، ابحث


60px Avertissement : Cette page n'a pas encore fait l'objet d'une vérification fine. Tant que ce bandeau persistera, prière de la considérer comme temporaire.

Prière de regarder la page de discussion relative à cette page pour d'éventuels détails.

This page is still the unmodified second edition of the Multilingual Demographic Dictionary
Please suppress this warning if you modify it
العودة إلى مقدمة | مـقـدمــــة | فهرس عام
الفصل | تصـورات عـامـة (فهرس. ف1) | تـجـهـيـز الاحصــاءات الديمـغرافيـــة (فهرس. ف2) | حــالــة الســكـــان (فهرس. ف3) | الوفــاة و المــرض (فهرس. ف4) | الـزواجـيــــة (فهرس. ف5) | الخصب (فهرس. ف6) | حـركـة السـكان العـامــة التـكـاثـــر (فهرس. ف7) | التـنـقـل فـي المـكــان (فهرس. ف8) | الـديمغرافيــة الإقـتصاديــة والإجـتماعيــة (فهرس. ف9)
فقرة: 10، 11، 12، 13، 14، 15، 16، 20، 21، 22، 23، 30، 31، 32، 33، 34، 35، 40، 41، 42، 43، 50، 51، 52، 60، 61، 62، 63، 70، 71، 72، 73، 80، 81، 90، 91، 92، 93


620

حقبة النسل 1 أو حقبة الإنسال 1 تبدأ بالبلوغ 2 و تتعين عند الأنثى بالطمث 3 و ذلك بحصول الحيض 3 و هو ما يسمى العادة الشهرية 4 باللغة الدارجة أو القُرْء 4 في كتب اللغة أحيانًا. فالحيضة الأولى 5 تبدأ بالبلوغ. و ينتهي الحيض بسن اليأس 6 و يعتبر إبتداء حقبة الإنسال عادة في سن الخامسة عشرة و نهايتها في سن الخمسين. لفظ القرء يستعمل للحيض و لكنه ضد فهو يعني أيضًا الطهر 7. و الطهر ينشأ أيضًا عن الحبل فيدعى طهرًا حُبْلَويًا 8 و ينشأ أيضًا بعد النفاس فيدعى طهرًا نِفاسيًا 9. و يكون عن الكِبَر فيدعى ضهى وهي ضهيأ و ضهياء.

  • 3. يقال حاضت المرأة حَيْضًا و مَحِيضًا. و الحَيْضة بفتح الحاء المرة و الحِيضة بكسر الحاء الدم نفسه و كذلك يقال طمِثَتْ تَطْمَث و طَمَثَتْ تَطْمِث.
  • 6. اليأس و الإياس بمعنى واحد.
  • 7. إنقطاع الطمث.
  • 8. نسبة إلى حبلى.

621

القدرة على التوالد 1 أو بالإختصار إمكان التوالد 1 هو القدرة على الإنسال. و ضده العقم 2 و العقر 2. و عدم إستطاعة الحبل 3 أو الإعقام 3 سبب العقم الأساسي و لكنه ليس السبب الوحيد إذ يفرّق بين الإعقام الوقتي 4 الذي ينشأ عنه العقم الوقتي 5, و الإعقام النهائي 6 الذي ينشأ عنه العقم النهائي 7. و إذا حصل العقم النهائي لعدم إيلاد مولود ما حي مطلقًا قيل عقم أصلي 8, و هو يقابل العقم الجزئي 9 أو العقم الثانوي 9 الحادث بعد إيلاد ولد واحد على الأقل.

  • 2. يقال رجل عقيم و عَقام و رجال عُقَماء و عِقام و عَقْمى و إمرأة عقيم و عقيمة و نساء عقائم و عُقُم. و قد عَقَمت الرحم عُقْما, و عَقِمت عَقْما و عَقَما, و عُقِمَت بالبناء للمجهول عُقْما كانت عقيما. و هي معقومة. و رجل عاقر و عقير لا يولد له ولد, و رجال عُقَّر و عُقُر و إمرأة عاقر لا تحمل أو لا تلد, و نساء عُقَّر و عواقِرُ. و قد عَقَرت تَعْقِر عَقْرا و عُقرا و عَقارا و عُقِرت عَقارة و عُقارة كانت عاقرًا. و العُقْر مصدر و هو أيضًا الأبتر الذي لا ولد له.

622

العقم الوقتي (621-5) يصف أحيانًا النساء اللواتي عقمهن ناشئًا عن مرض و إنما يقع في فترات العقر 1 خلال دورة الطمث 2 إذا كان الحبل يقع أبّان زمن البَيْض 3 الذي هو ظاهرة فزيولوجية طبيعية. و ينقطع البيض عند الحبل و في زمن الإرضاع 4 و تلك هي فترة الإقفاف 5 أي إنقطاع البيض, كما تدعى, خاصة في بحث النمودجات الديمغرافية (730-1) الرياِضيّةِ للتكاثر. و يوصف بالعقم الوقتي دورات عدم البيض 6 و هي دورات طمث تحدث دون بيض أيضًا و كذلك يوصف به جزء من الطهر (620-7) و قد توصف بالخصب الناقص 7 اليافعات من البنات ويقال له أيضًا عقر اليافعات 8.

623

إذا اقْتُصِر على النتائج لا على الإستعداد قيل الخصب 1 لمجيء النسل, و عدم الإنسال 2 أو البوار لعدم مجيئه 2. فإن إستمر عدم الإنسال طوال حِقبة الإنسال قيل بوار كلي 3 و قد يحسب عدم الإنسال من سن محددة للمرأة أو في زمن الزواج إلى آخر حِقبة الإنسال فيقال بوار نهائي 4. و إذا كان عدم الإنسال من تحامي الزوجين للنسل قيل بوار إختياري 5 أو عقم إختياري 5.

  • 1. يقال الخصوبة أيضًا.

624

خصب (623-1) الزوجين (501-5) متوقف على سلوكهما التناسلي 1. و يفرق في هذا السلوك بين الزوجين المنظمين للنسل 2 و هما المشرفان على نسلهما وفق رغباتهما, و الزوجين غير المنظمين للنسل 3 يتركان أنفسهما على سجيتها. و يتعلق تنظيم الأسرة 4 بعدد الأولاد النهائي لها بحيث لا يتجاوز عدد الأولاد المنشود 5. و ثمة ألفاظ تستعمل في هذا المجال مثل تحديد النسل 6 و ظبط النسل 6 و تحديد الذرية 6 و ما يجري مجراها و كلها متقاربة الدلالات.

625

في تنظيم الأسرة تلوح الوالدية المسؤولة 1 أو الوالدية المنظّمة 1 و هي أن للأبوين موقفًا واعيًا تجاه نسلهما. و قد يختلف عدد الأولاد الذي يتوقعان مجيئه و ينشدانه عن عدد الأولاد الأمثل 2 في رأيهما. و ربما يزيد العدد على ما ينشدان لأسباب منها إخفاق منع الحمل 3. و تَكَرُّر هذا الإخفاق متوقف على قلة نجوع منع الحمل 4 من الناحيتين: النجوع السريري 5 أي النجوع النظري 5 الذي هو مدى وثاقة الطريقة حين تتبع دائما حسب التوصيات و النجوع العملي 6 أي نجوع الإستعمال 6 الذي هو قياس وثاقة الطريقة حين تستعملها في أيامها طائفة من السكان. و نجوع الإستعمال هذا عند بحث إحتمال الحبل الثُمالي (638-7) يقاس عادة بمعدل إخفاق منع الحمل 7 و هي نسبة حالات الحمل الغير مرغوب فيها إلى مدة التعرض لإحتمال الحبل.

  • 2. يفرق بين عدد الأولاد المنشود (624-5) و هو العدد الذي يرغب في مجيئه الزوجان و ينشدانه لأنفسهما و حسب أحوالهما و عدد الأولاد الأمثل الذي يرتئيانه لمجتمعهما و قد يكون الأول أقل من الثاني.

626

برنامج تنظيم الأسرة 1 يقصد إلى نشر وسائل منع الحمل (627-1) في فئة من الناس يدعون مشاركين سانحين 2 في إستعمال هذه الوسائل أي سنحت مشاركتهم فيه و قد يُدْعَوْن أيضًا مجتمعًا مُسْتَهْدفًا 2 أي نُصِبَ هدفًا للدراسة. و ثمة فريق الدعاة 3 لإستعمال تلك الوسائل و المحرِّضين 3 عليه و المعبِّئين 3 يسعون جميعًا للحصول على موافقة الجهات التي يهمها الأمر. و تقاس نتائج البرنامج بنسنة المشاركين 4 أو معدل المشاركة 4 أو معدل الإستجابة 4 ثم يحسب بين المشاركين أو المستجيبين بعد مرور مدة من الزمن معدل المثابرة 5, كما يحسب متممه إلى الواحد و هو معدل النكوص 6 في تلك المدة الزمنية نفسها. و عدد الولادات المتجنَّبة 7 المخمن دليل على مدى نجوع البرنامج المنظم, كما أن إنتشار منع الحمل في مجتمع يقدر بعدد المُماِرسات له 8 في مجتمع مناسب للموضوع كالزوجات اللواتي في حقبة الإنسال.

627

منع الحمل 1 إتخاد التدابير التي تقي الجماع 2 من الحبل. و تدعى تلك التدابير موانع الحبل 3 أو موانع الحمل 3. و هي تشتمل حتى على الإجهاض العمدي (604-2). أما الأ ُبُول 4 أي الإمتناع عن غشيان الزوجة و لا سيما الأ ُبُول الدوري (628-4) فيدخل غالبًا في عداد موانع الحمل.

  • 4. أَبَلَ يَاْبُل أ ُبولاً إمتنع عن غشيان زوجته و كذلك تأبّل تأبلا ً.

628

موانع الحمل (627-3) وسائل مادية 1 و وسائل غير مادية 2. من الوسائل غيرالمادية العزل 3 و منها الأ ُبُول الدوري 4 يمتنع الرجل فيه عن غشيان زوجته حين تكون أهلا ً للحمل و لا يأتيها إلا في فترة الأمان 5 في غضون دورة الطمث (622-2). و فترة الأمان قد تحسبها الزوجة بطريقة قياس الحرارة 6 عندها.

  • 3. عزل عن زوجته منع ماءه عنها بالخروج حذر الحمل.
  • 4. يقال أيضًا طريقة أوجينو.

629

الوسائل المادية (628-1) أكثر إنتشارًا و هي تعتمد على أدوات تستعمل منفردة أو مجتمعة و هي الرِفال 1 و هو الصائن البعولي 1 أو الحائل 1 و الصائن النِسْوي 2 أو الكُمّة 2 أو الفرزجة 2 و الحاجب 3 و الإسفنج الرحمي 4 و المهلّمات 5 أو المراهم 5 و التحاميل 6 و الأقراص الفوارة 7 أو المسحوقات الفوارة 7 أي الذرورات الفوارة 7 و الحقن المهبلية 8 مع مركب قاتل النطفة 9 أو دونه أو العاقمة 10 أي عُدَّة رحمية مانعة 10.

630

الأَعْقار 1 أو موانع الحمل الفموية 1 أي التي تأخد عن طريق الفم تتبع طريقة منع الحمل الهرموني 2 أو منع الحمل بالستيرويد 3 إذ يمتنع البيض (622-3) بأخد حب 4 منه أخذًا متواترًا أو بالحقن أو بالغرس.

  • 1. مفردها عُقُر و عُقْر و هو كل ما شر به الإنسان فلم يولد له.
  • 2. تُرِجم الهرمون بالحاثّة و لكن شاع تعريب اللفظ أي إستعمال اللفظ الأجنبي مع إخضاعه لقواعد العربية.
  • 4. الحَبْ إسم للنوع و الجمع حبوب و الواحدة حبة و جمعها حبات.

* * *

العودة إلى مقدمة | مـقـدمــــة | فهرس عام
الفصل | تصـورات عـامـة (فهرس. ف1) | تـجـهـيـز الاحصــاءات الديمـغرافيـــة (فهرس. ف2) | حــالــة الســكـــان (فهرس. ف3) | الوفــاة و المــرض (فهرس. ف4) | الـزواجـيــــة (فهرس. ف5) | الخصب (فهرس. ف6) | حـركـة السـكان العـامــة التـكـاثـــر (فهرس. ف7) | التـنـقـل فـي المـكــان (فهرس. ف8) | الـديمغرافيــة الإقـتصاديــة والإجـتماعيــة (فهرس. ف9)
فقرة: 10، 11، 12، 13، 14، 15، 16، 20، 21، 22، 23، 30، 31، 32، 33، 34، 35، 40، 41، 42، 43، 50، 51، 52، 60، 61، 62، 63، 70، 71، 72، 73، 80، 81، 90، 91، 92، 93